06/03/2018

وزير التربية: حرق مبيت الذكور بمعتمدية السبيخة عملية اجرامية تستهدف ابناء العائلات المعوزة بالأساس

وصف وزير التربية حاتم بن سالم عملية الحرق التي طالت فجر اليوم الثلاثاء مبيت الذكور بإعدادية 1994 بمعتمدية السبيخة من ولاية القيروان، بـ"العملية الإجرامية"، قائلا إنها تمت بفعل فاعل وفق الأبحاث الأولية وفيها استهداف واضح لأبناء العائلات المعوزة بالأساس.

واعتبر بن سالم في تصريح إعلامي على هامش إمضاء اتفاقية شراكة بالمركز الدولي لتكوين المكونين بتونس، بين كل من وزارة التربية والشؤون الاجتماعية وبريطانيا ومكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) بتونس لتمويل مشروع "مدرسة الفرصة الثانية"، أن غاية الذين يقفون وراء هذه عمليات الحرق المتكررة ترهيب التلاميذ وترويعهم في أكثر من مناسبة وتهديد سلامتهم والمرفق العمومي، والوقوف أمام طموحاتهم ومواصلة تعلمهم في ظروف عادية وآمنة.

وأفاد الوزير بأن سلطة الإشراف تعمل حاليا بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والعدل والسلطات الجهوية على مجابهة "مثل هذه السياسات المبيتة" بكل الطرق التشريعية والقضائية اللازمة، للكشف على هوية كل من يثبت ضلوعه في ارتكاب مثل هذه الجرائم ومحاسبته في اقرب الأوقات الممكنة.

وبخصوص الأزمة القائمة بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي أكد بن سالم جدية الوزارة في التفاوض مع الطرف النقابي وفتح كل الأبواب لإنهاء ألازمة التي تهدد مصلحة التلميذ، نافيا في هذا الشأن عدم رغبة الوزارة في استدعاء نقابة الثانوي والتحاور معها حول جميع نقاط الاختلاف المطروحة بعيدا كل البعد عن منطق الضغوطات التي تمارسها الأخيرة، حسب قوله.

واقر في هذا السياق بوجود اجتماعات دورية مع النقابة طيلة الفترة الماضية على عكس ما روج له ، بخصوص المطالب التي تعد جلها مادية، مضيفا انه تم دراسة كل المطالب التي تعد في متناول الوزارة ووقع اخذ مواقف ايجابية بخصوصها وإحالة بقية المطالب التي تخرج عن نطاقها إلى أنظار الحكومة للنظر فيها.

وحول ملف الناجحين في مناظرة ماجستير التكوين في علوم التربية بين الوزير انه اجتمع أمس الاثنين مع أعضاء من لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي بمجلس نواب الشعب ووقع مدهم بجميع الحلول التي تقترحها الوزارة تجاه هذا الملف.

وأكد بن سالم وجود "مغالطة كبيرة" وفق تقديره للرأي العام حول ملف الناجحين بالمناظرة، موضحا أن مدة تكوين الطلبة ستمتد على تسعة أشهر مع منحة مقدرة ب 400 دينار إضافة إلى تمكينهم من التغطية الاجتماعية، ليتم الانتداب بشكل إلي فور انتهاء مدة التكوين النظري والتطبيقي لـ 2356 طالب بداية من 15 سبتمبر 2019 وليس عبر مراحل أو أفواج.

  

 

كلمات مفاتيح

الاكثر قراءة