الكاف
11/01/2017

منافسات كأس أمم إفريقيا 2017: المنتخب التونسي يتحول إلى الغابون

تحول المنتخب التونسي لكرة القدم صباح اليوم الأربعاء عبر رحلة خاصة إلى مدينة فرانسفيل الغابونية حيث سيخوض الدور الاول من منافسات كاس امم افريقيا 2017 ضمن المجموعة الثانية التي تضم ايضا منتخبات السنيغال والجزائر وزيمبابوي.

وقدمت ماجدولين الشارني وزيرة شؤون الشباب والرياضة التي كانت مرفوقة بعماد جبري كاتب الدولة للرياضة قبل توجه الفريق إلى الغابون تشجيعاتها لكامل أعضاء الفريق الوطني من لاعبين واطارات فنية وطبية وإدارية معربة عن الأمل في أن يتوفق المنتخب التونسي في تشريف تونس كأحسن ما يكون في هذه التظاهرة القارية الهامة.

وأفاد هنري كاسبرزاك مدرب المنتخب التونسي مبعوث وكالة تونس إفريقيا للأنباء إلى الغابون ان فريقه استعد كأفضل ما يكون لهذه الدورة مشددا على أهمية تحقيق بداية طيبة في النهائيات.

وفي نفس السياق قال أيمن عبد النور "نحن مطالبون بتحقيق النجاح في المباراة الأولى ضد السنيغال لاقتحام المغامرة القارية من الباب الكبير ومواصلة بقية المشوار بكل ثقة في النفس وبمعنويات مرتفعة" مؤكدا حرص زملائه على معانقة التألق في هذه التظاهرة القارية وإعلاء الراية الوطنية عاليا في الغابون.

ويذكر أن المنتخب التونسي سيستهل مشاركته في النهائيات بملاقاة نظيره السنيغالي يوم 15 جانفي قبل التباري مع نظيره الجزائري يوم 19 من نفس الشهر في فرانسفيل على أن يختتم سلسلة لقاءاته ضمن الدور الاول بمواجهة زيمبابوي يوم 23 جانفي بالعاصمة الغابونية ليبروفيل.

الاكثر قراءة