الٱن

16/10/2020

وزارة التربية تعمل على تدارك النقص للتلاميذ المتغيبين عن الدروس بسبب الإصابة او الاشتباه بالاصابة بكوفيد-19

أفاد مدير عام الدراسات والتخطيط والمعلومات بوزارة التربية، بوزيد النصيري، اليوم الجمعة، بأنه سيتم اعتماد مقاربة بيداغوجية افرادية، لاستدراك وتدارك النقص الحاصل في البرنامج البيداغوجي للتلاميذ المتغيبين عن الدراسة لفترة زمنية محددة بسبب الإصابة بمرض كوفيد-19 أو الاشتباه في اصابتهم وبقائهم في فترة حجر صحي ذاتي لاتقل عن 15 يوما.
   وأوضح النصيري، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن المقاربة البيداغوجية الافرادية هي مقاربة تعتمدها وزارة التربية منذ سنوات في حالات استثنائية للتلاميذ الذين انقطعوا عن الدراسة لاسباب صحية أو اجتماعية خاصة خارجة عن نطاقهم.
   
   وأضاف أن هذه المقاربة المعتمدة تتميز بالمرونة ويمكن تطويعها حسب حاجيات التلميذ للتعلم ويقوم بها المدرس في فصله في مختلف المراحل التعليمية الأساسية والثانوية، من خلال تخصيص حيز زمني معين لاتمام وتدريس ما نقص من البرنامج البيداغوجي لدى التلميذ المنقطع أو مجموعة التلاميذ.
   
   وأكد على التزام كامل الاطار التربوي بمختلف جهات البلاد على إتمام ما نقص من البرنامج في جميع الحالات حتى الفردية منها، وفق توجه انساني.
   وأشار الى أنه لم يتم الى حد اليوم اغلاق اي قسم في أي مؤسسة تربوية بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.
  
   وقد بلغت عدد المؤسسات التربوية التي تحوي على إصابات بمرض كوفيد-19 ، 540 مؤسسة أصيب بها 478 تلميذا.   
   وبخصوص المبادرات التوعوية والتحسيسية التي قامت بها الوزارة للتحسيس بمخاطر الإصابة بالفيروس والتوقي منه، أبرز المسؤول بوزارة التربية أنه تم توزيع مطويات توعوية ارشادية في كل المؤسسات التربوية، الى جانب اعتماد منهج توعوي تحسيسي بصفة مباشرة يقوم بها المربي ضمن البرامج الدراسية الرسمية وتتم فيها الإشارة الى هذا الفيروس.
   
   كما يتم ، حسب النصيري، تخصيص حيز زمني للنقاش المباشر حول فيروس كورونا المستجد وتطبيق البروتوكول الصحي ضمن فضاءات حوارية بالمؤسسات التربوية.
   
   وفي ما يتعلق بالانتقادات التي توجها بها الجامعة العامة للتعليم الأساسي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل لوزارة التربية حول وجود اخلالات في تطبيق البروتوكول الصحي، افاد النصيري ان الوزارة تجتهد قدر الإمكان في تطبيق البروتوكول الصحي.
   
   واكد ان الوزارة تقوم بزيارات ميدانية للمؤسسات التربوية لرصد الاخلالات والتجاوزات وفي حال ثبوت حالات التقصير فانها تقوم بالتنبيه على المندوبيين الجهويين.

الاكثر قراءة