10/10/2018

ناجي البغوري: هناك تباطؤ في تعامل السلطات التونسية مع ملف الصحفيين الشورابي و القطاري

أكّد رئيس النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ناجي البغوري وجود تباطؤ في التعامل السلطات التونسية مع ملف الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري مضيفا انّه لا جديّة للسلطات في التعاطي مع أي معطيات جديدة بشأنهما.

وبيّن البغوري خلال ندوة صحفيّة عقدها الائتلاف المدني للدفاع عن حريّة التعبير(نقابة الصحفيين عضو فيه) بمقر نقابة الصحفيين اليوم الأربعاء أنّ اللجنة التي توجّهت إلى ليبيا على إثر ورود معطيات تتعلّق بالعثور على رفاتهما والمتكوّنة من طبيب شرعي وقاضي تحقيق وممثلي عدد من مكونات المجتمع المدني لم تجد التعاون الكافي من قبل الجهات الليبيّة ولم تتوصّل إلى نتائج حاسمة في المسألة.

ولفت إلى أنّ الجهات الرسمية التونسية وخاصّة القضائيّة لا تتعامل بجديّة مع الملف ولا تتحرّك إلا بعد ضغط مكونات المجتمع المدني مبيّنا أنّه تم تدويل القضية من قبل عدد من المنظّمات وسيتمّ قريبا تكليف محامين في ليبيا للعمل على الملف.

وأكّد رئيس النقابة انّ السلطات التونسيّة مطالبة بالبت في الملف وكشف الحقيقة وإجبار الأطراف الليبية على التعاون خاصّة وأنّه لا يوجد موقف حاسم يؤكّد أن الرفاة التي تمّ العثور عليها ترجع للصحفيين الشورابي والقطاري لا فتا إلى أنّ عدم الجدية في التعامل مع هذا الملف يؤكّد أن سلامة الصحفيين ليست أولوية لدى السلطات.

 

 

الاكثر قراءة