الٱن

08/12/2020

سليانة: مهنيو الصحة يحتجون تنديدا بتردي وضعية القطاع الصحي العمومي

نفذ عدد من مهنيي الصحة من اعوان وإطارات بولاية سليانة صباح اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر الولاية في اطار يوم الغضب الوطني التي دعت له جميع نقابات الصحة بالقطاعين العمومي والخاص تنديدا بتردي وضعية القطاع الصحي وعلى خلفية حادثة وفاة الطبيب المقيم بمستشفى جندوبة.  

ونظم المحتجون مسيرة سلمية انطلقت من المستشفى الجهوي بسليانة وتوقفت أمام مقر الولاية رفعوا خلالها جملة من الشعارات للمطالبة بتحسين وضعية القطاع.  

من جهته، قال الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل وكاتب عام نقابة المستشفى الجهوي عبد الستار المناعي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن يوم الغضب الوطني الذي ينفذه اليوم مهنيو الصحة يأتي على خلفية الحالة الكارثية لجل المستشفيات العمومية خاصة منها في الجهات الداخلية التي تفتقر للاطار الطبي المختص ولأبسط التجهيزات، وفق قوله.  

وأضاف ان المحتجين يطالبون بمؤسسة عمومية ترتقي الى المستوى الموجود وتؤمن الخدمات للمواطن التونسي، وأشار الى ان جائحة "كورونا" خير دليل على الوضعية الكارثية لاغلب المؤسسات في ظل عدم توفر التجهيزات ووسائل الوقاية، مما انجر عنه حالة رعب وإصابات ووفيات في صفوف الاطارات الطبية وشبه الطبية، وفق تعبيره.  

وأكد ان الحكومات المتعاقبة "همشت قطاع الصحة" مشددا على ضرورة الترفيع في ميزانية وزارة الصحة من اجل ضمان مؤسسة صحية عمومية للجميع.

كلمات مفاتيح

الاكثر قراءة