الٱن

21/11/2017

ريم الثائري: القيروان تتصدر المرتبة الأولى في الفقر بنسبة 34.9 بالمائة والفقر المدقع بنسبة 10.3 بالمائة

أفادت النائبة عن تيار المحبة ريم الثائري اليوم الثلاثاء، خلال تدخلها في إطار النقاش العام المخصص لمناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2018 أن ولاية القيروان أصبحت تتصدر المرتبة الأولى في الفقر بشكل عام بنسبة 34.9 بالمائة وفي الفقر المدقع بنسبة 10.3 بالمائة تليها ولايتا الكاف والقصرين.

واعتبرت النائبة انه رغم هذه المؤشرات لم يقع اتخاذ أية إجراءات عاجلة أو آجلة ضمن ميزانية 2018 لصالح الفقراء بتونس على مستوى هذه الولايات تحديدا وعلى مستوى 10 معتمديات تعاني من هذه المعضلة على امتداد أكثر من 20 سنة بكل من ولايات سيدي بوزيد وجندوبة وسليانة وزغوان والمصنفة اليوم وفق تقديرها، ضمن المناطق المنكوبة اجتماعيا واقتصاديا وتنمويا وهو ما يثبت مدى انخرام التوازن التنموي وغياب العدل والإنصاف الاجتماعي عند إعداد الميزانيات من سنة الى اخرى.

وقالت الثائري إن تونس تعيش أزمة اجتماعية واقتصادية عميقة تتجلى في عجز الميزانية وارتفاع نسبة المديونية وانخفاض نسبة النمو والانزلاق الحاد لقيمة الدينار، فضلا عن واحتداد أزمة البطالة وغياب الانتدابات بالوظيفية العمومية، وهو ما دفع بشكل الي ارتفاع عدد المهاجرين غير النظاميين، وفق رأيها.

وأقرت النائبة بان ميزانية 2018 تعد كارثية وتهدد السلم الاجتماعية وستساهم في تدمير القدرة الشرائية للمواطن، داعية رئيس الحكومة إلى إدراج اصلاحات حقيقية وناجعة تتوجه بالاساس الفئات الاجتماعية الهشة ومحدودة الدخل بما يضمن لها العيش الكريم.

كلمات مفاتيح

الاكثر قراءة