الٱن

 صندوق النقد الدولي
07/10/2017

بعثة من صندوق النقد الدولي تبحث في تونس تقدم الاصلاحات الحكومية في إطار اتفاق التسهيل الممدد

قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس بيورن روتر، أمس الجمعة، أن الصندوق يدعم كل الإصلاحات التي من شأنها أن تعود بالنفع على التنمية الاقتصادية.  

وحلت بعثة من الصندوق بتونس في اطار بحث تقدم الاصلاحات في البلاد والتمويلات التي يقدمها الصندوق في إطار عقد "تسهيل الصندوق الممدد" بقيمة 2,9 مليار دولار امريكي لدعم برنامج الاصلاح الاقتصادي.  

وأشاد بيورن، خلال لقاء جمعه بوزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد لعذاري بكل المجهودات الرامية إلى المحافظة على سلامة التوازنات المالية وفق بلاغ اصدرته الوزارة عقب اللقاء.  

وتطرق العذاري وروتر الى الإصلاحات التي تعتزم الحكومة التونسية إقرارها، بما يساعد على إضفاء ديناميكية جديدة على الاقتصاد عبر تعزيز دور الاستثمار والتصدير بالخصوص، بهدف المحافظة على التوازنات الجملية وتحسين نسق النمو، وخلق مواطن الشغل.  

وأكد لعذاري الذي ثمّن تفهّم الصندوق لصعوبة الوضع الاقتصادي الذي تمرّ به تونس، على أهمية دور الصندوق في مرافقة تونس في هذه المرحلة، من أجل إنجاح تجربتها الديمقراطية الناشئة".  

وأصاف أن الحكومة تعوّل على الاستثمار كركيزة أساسية لخلق النمو والثروة، مؤكدا في هذا الصدد على ضرورة دعم مكانة الشراكة بين القطاعين العام والخاص كآلية لتسريع إنجاز المشاريع ذات الأولوية.

كلمات مفاتيح

الاكثر قراءة