وزارة الإعلام الفلسطينية
19/06/2017

الخارجية الفلسطينية تحذر من مخاطر الانحرافات الإسرائيلية على الأمن والاستقرار العالمي

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية أن الانحراف الذي يحدث في البنية الهيكلية والسياسية والقانونية في إسرائيل بات يمثل خطرا على المجتمع الدولي ويستدعي اتخاذ إجراءات عقابية ضدها حتى تلتزم بالقانون الدولي.

واعتبرت الوزارة في بيان اليوم الاثنين أن الانحراف في السياسة الإسرائيلية بات يقربها أكثر نحو الدولة العنصرية الفاشية التي تعتمد قوانين الكراهية والعنصرية التمييزية سواء في تعاملها مع مواطنيها أو في التعامل مع جميع القضايا المرتبطة باحتلالها للأرض الفلسطينية منذ عام 1967.. مشددا على أن هذا الانحراف الخطير أصبح يمثل مصدر قلق للمجتمع الدولي مما يستدعي إعادة تقييم شاملة لعلاقته مع إسرائيل والخروج باستخلاصات وإجراءات عقابية تجبرها على الالتزام بالقانون الدولي وتلزمها بوقف هذا الانحراف والتراجع عنه.

وأوضح البيان أن الساحة السياسية في إسرائيل تشهد تصعيداً في التسابق بين أركان اليمين الحاكم على طرح واقتراح المزيد من القوانين العنصرية بهدف إحكام سيطرة اليمين واليمين المتطرف على مفاصل دولة الاحتلال وإرضاء جمهوره من المستوطنين والمتطرفين وتوسيع دائرة الجمهور المستهدف في إسرائيل..لافتا النظر إلى جملة مشاريع القوانين والتشريعات التمييزية التي يبادر إليها وزراء ونواب في الحكومة والبرلمان الإسرائيليين لحرمان الفلسطينيين من حقوقهم وتشرع لاغتصاب مزيد من الأراضي الفلسطينية.

كلمات مفاتيح

الاكثر قراءة