21/01/2020

الاتحاد الوطني للمرأة التونسية يدين كل أشكال الترهيب والعنف

أدان الاتحاد الوطني للمرأة التونسية في بيان له كل أشكال الترهيب والعنف مهما كانت أنواعه ومهما كان مصدره والمستهدف منه وذلك في إشارة إلى "عودة موجة التهديد بالعنف والتصفية الجسدية وخطابات الكراهية والتشنج التي طالت الحقوقيين والسياسيين وأعضاء مجلس النواب.

وعبر الاتحاد في بيانه الصادر أمس الاثنين على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" عن انشغاله من استفحال "الصراع الايديولوجي" داخل البرلمان على حساب القضايا الوطنية ومشاغل المواطنين منبها الى خطورة توظيف هذه الممارسات التي تعود بالبلاد الى "مربع العنف" حسب تقديره.

وأكد الاتحاد رفضه لما أسماه "اسكات أصوات النساء" وتخويفهم من المشاركة في الشأن العام والمساهمة في المسار الديمقراطي وبناء أسس الجمهورية الثانية المرتكزة أساسا على المساواة حسب نص البيان.  

الاكثر قراءة